يعدك هذا الشهر بالعديد من الفرص المميزة والحيوية

الرجال يميلون إلى تكوين مجموعات صداقة أكثر تماسكًا من النساء
1 أغسطس، 2018
متخصص يكشف طرق الاعتناء بصحتك العقلية حتى تبدو لائقًا للوظيفة
1 أغسطس، 2018

يعدك هذا الشهر بالعديد من الفرص المميزة والحيوية

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2018:
يسطع نجمك
مهنيًا: يعدك هذا الشهر بالعديد من الفرص المميزة والحيوية والمعنويات المرتفعة لأسباب عدّة. فمع تواجد الشمس في برج الأسد، من المتوقع أن تحظى بفرصة تحقيق إنجازات كبيرة حتى تاريخ 22 آب أغسطس. تتمكن خلال هذه الفترة من اجتياز المصاعب والتحديات بسهولةٍ تامة بفضل تأثيرات الكواكب المحببّة عزيزي الحمل. ترتفع فرص النجاح لديك مما يعني أنّك قد توقّع على عقدٍ أو صفقة أو قد تخوض علاقة جديدة, كذلك سيمحنك الفلك فرصة استكشاف الفرص والاستثمار في حقول جديدة. قد تفكّر بالذهاب في عطلة إلاّ أنّ هذا الشهر مناسب للسعي وراء المكاسب والحلول والأرباح بدلًا من اللهو. ركّز جيّدًا على أعمالك خلال الأسابيع الثلاثة الأولى وتوقّع المفاجآت والفرص الملائمة لحلّ المشاكل. يعدك الفلك بالمزيد من الأرباح والنتائج المميّزة خلال هذه الفترة أيضًا فلا تقف مكتوف اليدين، بل شارك في الاجتماعات وخطّط للمشاريع القادمة. يحمل الأسبوع الأخير المزيد من المسؤوليات والمهمّات المتطلّبة وينبغي أن تعمل بدقةٍ وفعاليّة.

عاطفيًا: إنه شهر التعقيدات، إذ تقف المشاكل الشخصيّة في طريقك وتسبّب لك القلق والكآبة. في الواقع، أنت بحاجة للنظر الى الجانب الممتلىء من الكوكب والى تجاهل ما لا توافق عليه من أجل الحفاظ على هدوء الأوضاع. يمتلّكك الحنين معظم الأوقات وتسيطر عليك المزاجية أو قلّة الصبر مع أحبّائك. من ناحيةٍ أخرى، قد تسبّب التاثيرات الفلكية لكوكب الزهرة من الميزان الإحباط أو حتى الاكتئاب.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2018:
1-مهنيًا: يساندك الحظ هذا اليوم، وتحقق ربحًا غير منتظر ولو أنك تميل إلى الانسحاب للعمل خلف الستار تحاشيًا لأنظار الحساد.
عاطفيًا: تحظى بلقاء شخص مميز وتواجه الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها من دون أن تزعج الشريك.
صحيًا: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

2-مهنيًا: يدفعك أمر طارئ إلى إنجاز مشاريع كبيرة تحقق من خلالها أرباحًا غير منتظرة، وتخطو إلى الأمام خطوة جبارة تفاجئ بها الجميع.
عاطفيًا: تساورك بعض الشكوك حول بعض القرارات وتحاول أن تجد لها حلولًا مناسبة مع الشريك بغية تفادي أي أزمات في المستقبل يمكن أن تعكر صفو العلاقة.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من الأنشطة غير المفيدة والمرهقة مقابل حفنة من المال.

3-مهنيًا: تنكشف الأسرار فما عليك سوى التحقق من صحة المعلومات التي تملكها قبل بدء التنفيذ، واستشارة من هم أكبر منك للوقوف على آرائهم.
عاطفيًا: حسّن صورتك ولا تعرّض سمعتك للتراجع، بل كن نشيطًا وأظهر اهتمامًا اكبر بالشريك فهو الوحيد الذي يقف قربك حين تلم بك المصاعب.
صحيًا: ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة للصحة، إذا ترافقت مع حمية مدروسة ومنتظمة.

4-مهنيًا: لا تتسرع في اتخاذ قرارات مهمة في العمل، بل تريث وقم بدراسة الموضوع من كل جوانبه ولا سيما النتائج المتوخاة.
عاطفيًا: الغيرة عند الشريك مبرّرة، لأن تصرفاتك تثير ريبته فحاول أن تكون واضحًا في تعاطيك معه ولا تشعره بأنك لا تكترث لبعض أموره.
صحيًا: اتّباع نظام غذائي صحي ومدروس يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية خطرة.

5-مهنيًا: تشعر بالانسجام مع نفسك ومع المحيط، وتبدو متحمّسًا لكل ما يروقك ويروق كل إنسان مختلف أو متميّز عن الآخرين.
عاطفيًا: تساورك بعض الشكوك حول بعض تصرفات الشريك وتحاول أن تجد لها حلولًا مناسبة تريح أعصايك وتهدئ الأجواء نوعًا ما.
صحيًا: التوفيق بين العمل وممارسة الرياضة أمر إيجابي بالنسبة إلى الشأن الصحي.

6-مهنيًا: لا يمكنك أن تنسى فضل من وقف إلى جانبك، بل حاول أن تكون وفيًا ومخلصًا إلى أقصى حد، فقد تنقلب الامور رأسًا على عقب.
عاطفيًا: يدخل كوكب فينوس إلى برج الميزان ليواجهك ويفتح صفحة جديدة في علاقتك العاطفية والشخصية الجيدة.
صحيًا: إذا رغبت في جسم سليم، عليك أن تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

7-مهنيًا: تسير الأمور بشكل تراجعي حتى الأول من الشهر المقبل، ما قد يتسبب ببعض الالتباس وسوء التفاهم في حياتك المهنية.
عاطفيًا: أخذ الأمور بالحكمة بينك وبين الشريك يؤدي إلى الحلول المرجوة لكل مشكلة يمكن أن تنغص الجو الجميل السائد بينكما.
صحيًا: أعصابك المتوترة بعض الشيء تحتاج إلى الراحة والابتعاد عن ضغط العمل.

8-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى أفكار مهمة واستثمارات وبداية مميزة وفرص مناسبة وعلاقة مع شريك جديد وتزدهر أعمالك على نحو غير متوقع.
عاطفيًا: تقوم برحلة عمل على أمل أن تستفيد خلالها من تجديد العهد بينك وبين الشريك، والاتفاق على خطة للعلاقة في المستقبل.
صحيًا: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة يكون مناسبًا من أجل غدٍ أفضل.

9-مهنيًا: يدور في الأفق المهني ما يتحدث عن مشروع ضخم قد يبصر النور إذا سارت المفاوضات مع المعنيين كما ترغب.
عاطفيًا: يشكل فينوس معاكسة شديدة مع ساتورن تدفعك نحو التطرف، وتسبب نقاشًا حادًا مع الحبيب.
صحيًا: الإكثار من تناول الأدوية للتخلص من مشاكلك العصبية تزيد وضعك الصحي سوءًا، لذا فكر مليًا في صحتك.

10-مهنيًا: الحوار المفيد هو أفضل ما يمكن أن يوصلك إلى أهدافك إذا أحسنت التصرف وحسن المعاملة مع الزملاء وأرباب العمل.
عاطفيًا: لا تجازف بالعلاقة مع الشريك، لأنك قد تدفع ثمن مغامراتك لاحقًا وعندها لن ينفع الندم ويفوتك قطار تسوية الأمور.
صحيًا: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع إلى ممارسة الرياضة.

11-مهنيًا: يسجل اليوم كسوفًا في منزلك الخامس، ما يعني تغييرًا في العمل وأجواء جديدة تحاول أن تنسجم معها لكي تتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا في تصرفاتك، بل ابحث عن التواضع وتشارك آراءك مع الشريك في كل شاردة وواردة ولا سيما حين تواجهك بعض الصعاب.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الطعام يخفف الكثير من التعرض للبدانة أو بعض المشاكل الصحية الطارئة.

12-مهنيًا: مسؤولياتك في العمل تزداد يومًا بعد يوم، وهذا يؤدّي إلى تعزيز موقعك والحصول على ترقية أو زيادة في الراتب.
عاطفيًا: تكتشف أن خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية، فترتاح نفسيًا وتطمئن إلى المستقبل.
صحيًا: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأن الوزن الزائد يضرّك كثيرًا ويسبب لك مشاكل.

13-مهنيًا: تتلّقى خبرًا جيدًا يتعلّق بمسعى سابق أو بمشروع قديم طواه النسيان، لكنك تفاجأ بأمور تجعل حياتك المهنية قبلة الأنظار.
عاطفيًا: لا تدخل مع الشريك في نقاش عميق لأنه لن يؤدي إلى أي نتيجة طالما أن كل طرف متمسك بمواقفه ولا يتنازل قيد أنملة.
صحيًا: تشعر بالإرهاق اليوم بسبب كثرة الضغوط المحيطة بك، فتقرر التخفيف من العمل الإضافي قدر المستطاع.

14-مهنيًا: تشعر بقوة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم المطلوب، ويحمل إليك هذا اليوم مركزًا جديدًا تختاره في حياتك.
عاطفيًا: تحاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك وتنجح في ذلك، لأنك تدرك مكامن ضعفه تجاهك.
صحيًا: محاولة القيام غير مرة في الأسبوع بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

15-مهنيًا: حدسك ممتاز ويدلّك على الطريق الواجب سلوكها تفاديًا لبعض الأخطاء وقصر النظر، وتحاشي الفخاخ التي قد تنصب لك.
عاطفيًا: لديك الكثير من المزايا التي تجعلك مميزًا في مجالك العاطفي، حاول أن تستغل ذلك إلى أقصى الحدود ولن تكون إلا رابحًا.
صحيًا: اعتماد برنامج غذائي متوازن يساعد كثيرًا للحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة بلا تعب.

16-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى صداقة أو تعاطف مع قضيتك من قبل فئات إعلامية أو حكومية، وتكمل طريقك بثبات وقوة لتحقيق أهدافك.
عاطفيًا: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك إلى القيام بما لا ترغب به، فكن حذرًا ولا تنجرف وراء عواطفك.
صحيًا: قلّة النوم تسبب لك الإرهاق، فحاول أن تقسّم وقتك بشكل سليم.

17-مهنيًا: تبحث عن مصادر ماليه جديدة تمول بها استثماراتك، فكن مستعدًا للمرحلة المقبلة التي تتطلب منك الكثير من الصبر.
عاطفيًا: يتحدّث هذا اليوم عن رومانسية عالية ومميزة وبعض الاهتمامات الشخصية المتنوعة.
صحيًا: القلق الدائم ليلًا يرهق الأعصاب ويبقيك في حال من الترنح نهارًا وعدم التركيز في العمل.

18-مهنيًا: قد يولد بعض سوء التفاهم مع أحد الزملاء الأعزاء على قلبك، وعليك أن تتحرّر من القيود المفروضة عليك.
عاطفيًا: بعض الانفعالات غير مبررة، وهي تؤدي إلى تأزيم العلاقة مع الشريك والوصول إلى نهاية غير سعيدة يمكن أن تقض مضجعك.
صحيًا: يفترض أن تتنبّه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبرى.

19-مهنيًا: تبحث في قضايا تمويلية ومشاريع كبيرة تضمّ بعض الأفرقاء أو الجهات، وتقتحم الساحات وتكون واثقًا بخياراتك.
عاطفيًا: عليك أن تركز أكثر على مجالك العاطفي فالكثير من المحطات المهمة في طريقها إليك حاملة مفاجآت سارّة.
صحيًا: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس والكسل والتسويف.

20-مهنيًا: تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجددًا والسير قدمًا في رسمته لمستقبلك وتحقيق أفضل النتائج.
عاطفيًا: حاول ألا تكون استفزازيًا مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفًا لكما، ويصبح من العسير الالتئام مجددًا.
صحيًا: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية، لأن الصحة هي الأغلى.

21-مهنيًا: يهدّد هذا اليوم بعض الأعمال ويولّد القليل من الإرباكات، فكُن حذرًا وانتبه من بعض التجمعات الكبيرة غير المجدية.
عاطفيًا: توقع الكثير من الأمور المهمة اليوم التي ستكون واعدة وتحمل معها الكثير من المفاجآت السعيدة جدًا.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصًا في هذا اليوم.

22-مهنيًا: إذا كُلفت بعمل محدد عليك تنفيذه بصدق وأمانة، فهذا يكون في مصلحتك ويرفع من منسوب الثقة بك.
عاطفيًا: معاملتك الجيدة للشريك تكون لها انعكاسات إيجابية، وتلاحظ ذلك من خلال تصرفه معك ومعاملتك بلين وحنان كبيرين.
صحيًا: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدّر بثمن من أجل مستقبل صحي.

23-مهنيًا: يثير أحد الزملاء قضية مهنية عمرها سنوات، وتؤدي دورًا قياديًا في حلها لأنها تحتاج إلى مهارتك.
عاطفيًا: تلقى الدعم الكافي من الشريك الذي يبدي إعجابه بمقترحاتك من أجل وضع حد لبعض العراقيل التي تواجهكما منذ مدة.
صحيًا: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، ووضع حد لشراهتك.

24-مهنيًا: تقدّمك في العمل يتحدث عن إمكان احتلالك منصبًا مهنيًا مهمًا بكون بمثابة ترقية لك تقديرًا لجهودك وتألقك.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا، فالشريك يستحق منك معاملة أفضل وأكثر نضجًا بعد سنوات طوال أمضيتماها معًا.
صحيًا: لا تعتمد على النصائح لتحسين صحتك، بل حاول أن تمارس التمارين الرياضية.

25-مهنيًا: يركّز هذا اليوم الضوء على قضايا ملحّة تستوجب حلًا سريعًا قبل تفاقمها ودخول المتطفلين وماسحي الجوخ.
عاطفيًا: أنت طموح وترغب في المزيد على الرغم من تحقيقك لجزء كبير من أحلامك مع الشريك.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحوت يتحدث عن أوضاع مالية قد تشير إلى استثمار وإدارة لبعض الأوضاع الاقتصادية.
عاطفيًا: الشريك معنيّ بما يدور في بالك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك ومشاريعك المستقبلية معه.
صحيًا: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك إطلاقًا، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور.

27-مهنيًا: يعلن هذا اليوم عن فترة خلاّقة وإيجابية من الأعمال والنجاحات والعلاقات الجيدة بالمحيط ولا سيما من كانت علاقتك به متوترة بعض الشيء.
عاطفيًا: العراقيل التي يحاول الشريك وضعها في طريقك تشكل لديك حافزًا لتتقدم بشكل أكبر في مجالك العاطفي.
صحيًا: أمر ما يقلق راحتك ويوتر أعصابك، صارح المقرّبين منك به فتريح نفسك نوعًا ما.

28-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى ربح مالي وحظ في أعمال البورصة وغيرها، وتفكّر جيدًا قبل اتخاذ أي قرار.
عاطفيًا: لا تتخذ قراراتك بشكل عشوائي قبل أن تستشير أشخاصًا ذوي خبرة مروا بتجارب مماثلة عاطفيًا.
صحيًا: تخصيص الوقت اليومي للرياضة يوفّر عليك الكثير من المطبّات الصحية.

29-مهنيًا: ساير الأوضاع ولا تعترض، وابتعد عن المواجهة حاليًا، وانتظر ريثما تتضح الأمور وتتكشف الحقائق لتدلي بشهادتك.
عاطفيًا: عليك التنبّه من بعض الأخبار الكاذبة التي تؤثر سلبًا في أوضاعك العاطفية، وابتعد قدر الإمكان عمن يسعى لتوتير العلاقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: لا تدع الهموم العائلية والمهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

30-مهنيًا: تنطلق هذا اليوم وفي جعبتك مشروع مهني متطور جدًا تعرضه على أرباب العمل بغية تأمين التأييد له.
عاطفيًا: تدرك جيدًا أن أسس العلاقة الصريحة والمتينة هي الثقة، فإذا كنت تريد ألا تتزعزع فكن على قدر الثقة .
صحيًا: أنت تكره المستشفيات والدخول إليها، لذا انتبه لصحتك قدر الإمكان لئلا تضطر إلى دخول المستشفى.

31- مهنيًا: لا ترفض عرضًا للمساعدة من أحد الزملاء، فهو راغب حقًا في مساعدتك على إظهار قدراتك المهنية والمالية.
عاطفيًا: تشعر بروعة الجوّ ولن تتسرع في إلقاء اللوم على الشريك عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوّة بينكما.
صحيًا: تحب الطعام وهذا ما يؤدي بك إلى زيادة في الوزن، فكن حريصًا على صحتك.

اترك تعليقاً