الملابس المصنوعة من أنسجة غير طبيعية تتسبب في أنواع من الحساسية

إحالة طالبة إلى الجنايات لقتل زميلها بعدما حاول ممارسة الجنس معها
10 أغسطس، 2018
طفلة تفقد رأسها بسبب “توك توك” في القليوبية
10 أغسطس، 2018

الملابس المصنوعة من أنسجة غير طبيعية تتسبب في أنواع من الحساسية

يمكن لبعض خياراتنا في مجال الأزياء أن تلحق الأذى بصحتنا. إذا كنتم لا تعرفون ذلك، ندعوكم إلى قراءة ما يلي لتكتشفوا ما هي العادات السيئة التي يعتمدها الكثيرون دون أن يدركوا مدى الضرر الذي يمكن أن تلحقه.

حساسية، حكة وإصابات بكتيرية

يمكن للأزياء المصنوعة من أنسجة غير طبيعية أن تتسبب بأنواع من الحساسية، خاصة عندما تكون على احتكاك مباشر بالجلد، لذلك تبقى الأفضلية للأنسجة القطنية، والحريرية، ونسيج اللينين التي تؤمن لنا شعوراً بالراحة عند ارتدائها على أن يتم الابتعاد قدر المستطاع عن الأنسجة المصنعة كالأكريليك، والنايلون، التي يمكن أن تتسبب بتحسس البشرة.

من الضروري أيضًا الاهتمام بأنواع الصباغ المستعملة لتلوين الأنسجة، فبعض المكونات الكيميائية المستعملة في هذا المجال، يمكن أن تكون مضرة للبيئة وللإنسان، وأن تتسبب باضطرابات هرمونية أو تكون مسؤولة عن الإصابة بالسرطان. لذلك ينصح الخبراء في هذا المجال بغسل الثياب الجديدة دائماً قبل ارتدائها لتجنب أي إصابة بالحساسية أو انتقال أي عدوى جرثومية أو بكتيرية.

يُنصح أيضًا بالاهتمام بنوعية ما نستعمله من أدوية الغسيل والأدوية الملينة للأنسجة، إذ يمكن أن تتسبب بالحساسية بالإضافة إلى الحرص على غسل ثياب البحر وثياب النوم بشكل دوري.

أزياء تتسبب بضغوطات مختلفة

الشعور بالانزعاج وعدم الراحة ممكن أن يكون مرافقًا لارتدائنا بعض الأزياء مما يتطلب منا الابتعاد عنها قدر المستطاع:

– السروال ذات الخصر المرتفع: يمكن لقصته العالية أن تضغط على منطقة البطن مسببةً تشنجات وآلام مختلفة. لذلك يُنصح بعدم ارتدائه بشكل يومي وباختياره بالقياس المناسب.

– المشد المنحف: تستعمل عادة لإخفاء العيوب ولكن يمكنها أن تضغط على نظامنا الهضمي. لذلك يُنصح بعدم ارتدائها بشكل يومي.

-سراول الدنيم الضيق: تلتصق هذه السراويل بتفاصيل الجسم مسببة بطئاً في الدورة الدموية وانتفاخاً في القدمين. لذلك يُنصح بتجنب ارتدائها بشكل يومي وباستبدالها بين الحين والآخر بسراويل ذات قصات أوسع تترك المجال للجسم كي يتنفس.

آلام في الظهر والمفاصل

بعض الأكسسوارات التي ترافقنا في حياتنا اليومية ممكن أن تكون مسؤولة عن آلام مزعجة ممكن أن نعاني منها:

– الأحذية ذات الكعوب المرتفعة: يتسبب ارتدائها لفترات طويلة بتغيير في نقاط توازن الجسم وبعدم توازن عضلي في منطقة الكاحل، مما يتسبب بآلام في الظهر والوركين، أما الأحذية المسطحة فتتسبب بالضغط على العضلات الخلفية للقدمين فينتج عن ارتدائها أيضاً آلاماً في الظهر، ولذلك تبقى الأفضلية في هذا المجال للأحذية المزودة بكعوب صغيرة لا تتعدى البضعة سنتيمترات.

– حقائب اليد الكبيرة: غالباً ما تكون ثقيلة كونها تسمح بحمل العديد من الأشياء بداخلها، وهي تتسبب بعدم توازن يؤدي إلى آلام في الظهر والكتف.

اترك تعليقاً