استشارية تغذية شاملة توضح فوائد الفلفل الرومي والحار

ربة منزل تقتل مسنة وتسرقها لسداد ديونها
11 أغسطس، 2018
تعرف على سموم تقتل وتداوي أمراض مستعصية
11 أغسطس، 2018

استشارية تغذية شاملة توضح فوائد الفلفل الرومي والحار

أوضحت أستشاري التغذية الشاملة الدكتورة شريفة أبو الفتوح، فوائد الفلفل الرومي والفلفل الحار، حيث بدأ حديثه عن الفلفل الحار أو الشطة، حيث قال إنه من الخضروات المتعددة الفوائد وفي نفس الوقت مظلومة، مشيرًا إلى أن أغلبنا يعتقد أن هذا النوع من الفلفل يضر بالصحة وغير مفيد ويسبب الكثير من المشاكل الصحية، ولكن على عكس ذلك تمامًا فهو مصدر ممتاز لفيتامين (أ) وفيتامين( سي)، كما أنه يساعد في تخفيف احتقان الأنف ويمنع تجلطات الدم التي تؤدي إلى الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة المخية.

وقالت شريفة إن مصدر الحرارة في الفلفل الحار هو مادة capsaicinoids وهي مادة لا رائحة لها ولا طعم ولكنها تلسع عن طريق تفاعلها المباشر مع خلايا الفم المستقبلة للألم.

فوائده للبرد

وأضاف شريفة أن يكون الفلفل الحار مفيدًا للمصابين بالبرد أو الحساسية حيث أنه يخفف من احتقان الأنف والجيوب الأنفية بشكل مؤقت ومن الممكن تخفيف حرارة الفلفل بنزع البذور واللب الأبيض حيث تتركز المادة الحارة.

وأشار شريفة، إلى أن أحدث الدراسات التي أثبتت أن الفلفل الحار مغذي أكثر من الفلفل الرومي، كما أن القيمة الغذائية للأنواع الحمراء اللون أعلى من مثيلاتها الخضراء.

وأكد شريفة، أنه هو مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة ويحتوي أيضًا على مادة البايوفلافونيدات (وهي أصباغ نباتية) التي يعتقد العلماء والباحثين أنها قد تقي من السرطان.

لا يسبب القرحة

وأشار شريفة، إلى أنه لا يوجد أي دليل على أن الفلفل الحار يسبب الإصابة بالقرحة أو اضطرابات في الجهاز الهضمي، ولكنه رغم ذلك قد يسبب تهيج عند المصابين بالبواسير.

وقال شريفة، إن الفلفل الرومي فينتمي إلى نفس عائلة الفلفل الحار، وتتراوح ألوانه تبعًا لدرجة النضج ما بين الأخضر والأصفر والأحمر، والتي تقطف وهي مازال خضراء لن تصبح حمراء أبدًا، لأن الفلفل الرومي لا ينضج إلا على الشجرة فقط، وتزداد حلاوة الفلفل الرومي كلما نضجت أكثر وهذا هو السبب الذي يجعل الأنواع الحمراء أحلى من الصفراء والتي هي بدورها أحلى من الخضراء.

يحتوي على سعرات حرارية

وأوضح شريفة، أن كوب من الفلفل الرومي يحتوي على 12 سعر حراري، ومحتواه من الفيتامينات يختلف حسب اللون وعند مقارنتها بالحمضيات (البرتقال واليوسفي والليمون) نجد أنها مصدر أفضل لفيتامين (سي)، فكوب الفلفل الأخضر يحتوي على 100% من الكمية التي ينصح بتناولها لتوفير فيتامين (سي)، مضيفًا أن كوب الفلفل الأحمر يحتوي على 150% من الكمية التي ينصح بتناولها، لتوفير فيتامين سي، بينما كوب الفلفل الأخضر يحتوي على 50% من الكمية التي ينصح بتناولها من فيتامين (أ)، وكوب الفلفل الأحمر يحتوي على 50% من الكمية التي ينصح بتناولها من فيتامين (أ).

ويحتوي الفلفل الرومي القوي اللون على نسبة عالية من البايوفلافونيدات (سبق وتم الإشارة لها في الفلفل الحار)، كما يحتوي على الإستيرولات النباتية وهي المواد المكونة لفيتامين (د) والتي يعتقد بأنها تقي من السرطان.

وتابع: وأخيرًا يمكن تقديم الفلفل الرومي في أكثر من شكل، فمن الممكن أن يكون في السلطة أو مطهو على البخار أو مشوي على النار أو داخل الفرن أو محشي، ع ملاحظة أن الطهي بالبخار أو القلي السريع مع قليل جدًا من الزيت وغيرها من طرق الطهي السريعة لا تقلل من قيمة الفلفل الغذائية.

اترك تعليقاً