الحيوانات الأليفة يمكنها معالجة المصابين بالاكتئاب

استوحي تصاميم الديكورات الداخلية من الأسوب الفرنسي
11 أغسطس، 2018
اطلالة أنيقة للممثلة آمبر هيرد خلال “بيفرلي هيلز”
11 أغسطس، 2018

الحيوانات الأليفة يمكنها معالجة المصابين بالاكتئاب

توصلت دراسة حديثة إلى أن الحيوانات الأليفة يمكنها أن تعالج المصابين بالاكتئاب , ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت دراسة برتغالية أن تبني صديق من الحيوانات الأليفة يخفف أعراض الاكتئاب في 12 أسبوعًا فقط بين أولئك الذين لا يستجيبون للعلاج الدوائي أو العلاج النفسي ومضادات الاكتئاب.

وكتب الباحثون "أحد الأسباب التي يمكن أن تفسر نتائج دراستنا هو أن الحيوانات الأليفة تجبر المريض على مواجهة أحد الأعراض الرئيسية للاكتئاب وهو ما يشار اليه بمصطلح (Anhedonia)، وهو انعدام الشعور بالاهتمام في الأنشطة التي اعتاد الشخص على الاستمتاع بها وانخفاض قدرته على الشعور بالمتعة، على سبيل المثال ممارسة الرياضة ، والهوايات أو التفاعلات الاجتماعية."

وأضاف العلماء أن الكلاب على وجه الخصوص قد تخفف الاكتئاب من خلال إجبار المريض على أن يكون نشيط جسديًا وتشجيعه على خوض مواقف اجتماعية جديدة.

وتشير الاحصائيات أن حوالي سبعة في المائة من البالغين في الولايات المتحدة وثلاثة في المائة في المملكة المتحدة يعانون من الاكتئاب كل عام.

قام الباحثون ، من عيادة الطب النفسي "بورتو" ، بتحليل بيانات 33 شخصًا يعانون من الاكتئاب الذين لم يستجيبوا في السابق للعلاج.

واستمرت محاولات المعالجة السابقة للمشاركين بين تسعة أشهر و 15 شهراً ، وشملت جلسات علاجية منتظمة بالإضافة إلى دورتين على الأقل من مضادات الاكتئاب , لم يمتلك أي من المشاركين حيوانات أليفة قبل الدراسة ، مع تبني 18 منهم كلبًا واحدًا ، وسبع اخرون يرعون كلبين والباقي لديهم قطة.

واصل المشاركون خلال الأسابيع الـ 12 ، حضور جلسات العلاج الخاصة بهم ، بالإضافة إلى تناول أدويتهم , وتم تقييم أعراض الاكتئاب عن طريق سؤال المشاركين عن مزاجهم ، والدافع الجنسي ، وأنماط النوم وأي أفكار انتحارية.وتمت مقارنة التغيير في أعراض الاكتئاب للمشاركين ضد 33 شخصًا يعانون من الاكتئاب ولا يملكوا أو يتبنون حيوان أليف.

وجد الباحثون بعد مرور 12 أسبوعًا ، أن أولئك الذين اعتنوا بالحيوان الأليف بدأت حياتهم اليومية في التغيير للافضل ، وأن الذكور والإناث الذين يعانون من الاكتئاب كان لديهم استجابة بالمثل، وذلك مقارنة بالاشخاص الذين لم يتبنوا الحيوانات الأليفة خلال فترة الدراسة حيث ان أعراض الاكتاب لديهم لم تتحسن.

وتشير النتائج أن تبني حيوان أليف يحسن بشكل كبير من أعراض مرضى الاكتئاب بعد ثمانية أسابيع فقط , ويقول الباحثون أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات للتحقق من نتائج التجربة ، وكذلك لتحديد كيف يمكن لقضاء الوقت مع حيوان أليف ان يخفف من الاكتئاب.

يأتي ذلك بعد أن أظهرت الأبحاث التي نشرت في فبراير/ شباط الماضي أن تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة يقلل من خطر الاكتئاب لدى الناس بنسبة تزيد على 10 في المائة , إن اتباع ما يسمى بـ "حمية داش" يقلل من احتمال إصابة الناس باضطراب في الصحة العقلية بنسبة تصل إلى 11 بالمائة ، وفقًا لدراسة أجرتها جامعة روش في شيكاغو.

ويضيف الباحثون أن أولئك الذين يتناولون حمية غربية نموذجية غنية بالأغذية المجهزة والسكر أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

ويضيف الباحثون أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد الارتباط بين النظام الغذائي والصحة العقلية ، ولكن يمكن إضافة تغييرات بسيطة في أسلوب الحياة بالأدوية للتحكم في مثل هذه الحالات.

وتشير النتائج السابقة إلى أن تناول كميات كبيرة من المنتجات الطازجة يفيد الصحة العقلية للأشخاص من خلال تحسين الحالة المزاجية لهم ، مما يمنحهم المزيد من الطاقة.

اترك تعليقاً