نظرة داخل متحف إيف سان لوران باريس وكشف الأسرار غير متوقعة

زيادة عدد المقلعين عن التدخين في فرنسا إلى مليون شخص خلال 2017
11 أغسطس، 2018
مسنة في عمر الـ96 تخضع إلى أول امتحان داخل المدرسة الابتدائية
11 أغسطس، 2018

نظرة داخل متحف إيف سان لوران باريس وكشف الأسرار غير متوقعة

يُشكّل متحف إيف سان لوران في باريس، في فرنسا إشادةً حميميةً بحياة مصمم الأزياء الشهير إيف سان لوران، وإرثه الدائم في باريس ، كما أنه واحد من أكثر وجهات المدينة إبداعًا وإثارة للاهتمام.

ويقدم أوليفييه فلافيانو المدير الفني للمتحف، في التقرير التالي دليلًا من الداخل لأعمال مصمم الأزياء سان لوران الأكثر إثارة وجوانبه غير المتوقعة.

ويشغل متحف إيف سان لوران في باريس ورشة إيف سينت لوران للأزياء الراقية السابقة، والتي أغلقت عندما تقاعد المصمم في عام 2002. في مساحة 450 متر مربع ، ويضم المتحف عروض كلاسيكية ومعارض مؤقتة تعرض مجموعة لوران المميزة والفريدة من نوعها.

استوديو المصمم

كما أن الجزء الأكثر إثارة للاهتمام هو بالتأكيد استوديو المصمم. وتم إنشاء بيت تصميم الأزياء الراقية في عام 1961 وانتقل إلى هذا الفندق Marceau في عام 1974. وكان الاستوديو القلب الحقيقي لدار الازياء منذ ما يقرب من 30 عامًا.

وحافظت الغرفة التي يمكن للزوار رؤيتها على ديكورها الأصلي وأثاثها الأصلي، بما في ذلك مكتب العمل الذي لا يزال يحمل أغراضه الشخصية، والرسومات، وحوامل النسيج، وعينات التطريز والصور، مما يستحضر الأجواء المحيطة أثناء إعداد المجموعة.

وتبرز اسكتشات المصمم كنقطة انطلاق في مسيرته الإبداعية ، أنهم الأكثر استحضارًا لشخصيته.

الأزياء الراقية

كما تم تخصيص إحدى الغرف في المتحف لتاريخ وعملية صنع مجموعة الأزياء الراقية. ويشمل عرض الملابس وثائق "اسكتشات ، لوحات ، صور فوتوغرافية ، أوراق مواصفات المستودعات ، إلخ"، والتي تسلط الضوء على العملية الإبداعية وراء التصميم، وإنشاء مجموعة الازياء الخاصة بالدار، وطريقة العمل خلال العقود السابقة جنبًا إلى جنب مع الملابس التي صممها سان لوران بالاضافة الي فهم تصميم الأزياء الراقية ، وتاريخه، كما انها أيضا وسيلة لفهم اللغة الفرنسية ، وعلى وجه الخصوص الفن الباريسي.

وقال أوليفييه فلافيانو مدير المتحف "هذا أكبر من مجرد متحف للأزياء.. نحن نفتتح منزلا لفنان، يمكنك أن تجد روح سان لوران في الملابس وأيضا في المكان".

ويعد متحف إيف سان لوران في باريس أول متحف مستقل في مجال التصوير مخصص لمصممي الأزياء ليتم افتتاحه في عاصمة الموضة، بالإضافة إلى طموحاته الاسترجاعية، ويسعى المتحف إلى معالجة تاريخ القرن العشرين وتقاليد الأزياء الراقية التي رافقت أسلوب حياة مصمم ازياء لم يعد موجودًا.

اترك تعليقاً