خمسة أبناء عمومة يقتلون ابنة عمهم بسبب سلوكها السيء في البدرشين

“Dolce & Gabbana” تطلق مجموعة مستحضرات لموسمي الصيف والخريف
13 سبتمبر، 2018
“Dolce & Gabbana” تطلق مجموعة مستحضرات لموسمي الصيف والخريف
13 سبتمبر، 2018

خمسة أبناء عمومة يقتلون ابنة عمهم بسبب سلوكها السيء في البدرشين

شهد منزل ريفي مكون من طابقين، يقع في منطقة البدرشين، جنوب محافظة الجيزة، تنفيذ حكم جماعي عائلي بدرجة "جريمة شرف"، خمسة أبناء عمومة قتلوا ابنة عمهم، بسبب سلوكها السيء. وشعر المتهمون بالفخر بجريمتهم النكراء، معترفين: "الشرف غالي"، أمام محقق النيابة أثناء إعلانهم، بقرار إحالتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة الجنايات، وأعادت قوات الأمن، تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد عبدالرحمن أبو ضيف رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، المتهمين إلى محبسهم مرة أخرى.

وجاء قرار الإحالة بعدما سجلت النيابة اعترافات تفصيلية للمتهمين حول الواقعة، وأيضا تسلمت تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، وأيضا تحريات المباحث التي حددت دور كل متهم، وأقوال شقيق المجني عليها.

وأشارت عقارب الساعة إلى العاشرة والنصف مساء، منتصف أحد ليالي مايو/أيار الماضي، عندما وصل إلى مركز شرطة البدرشين، رجل في العقد السادس من عمره يدعى (محمد س.- 61 سنة- غنام) وطلب مقابلة المقدم محمد أبوالقاسم رئيس مباحث البدرشين، وفور دخوله وضحت عليه حالة الذهول وعليه علامات الارتباك، قائلا: "أختي اتقتلت.. عايدة اتقتلت لقيتها مقتولة في البيت بتاعي".

وعلى الفور انتقل رئيس المباحث للمنزل، المتواجد بقرية الشوبك الغربي، برفقة اثنين من معاوني المباحث، ووجدوا جثة (عايدة- 37 سنة) مسجاة داخل الطابق الأرضي بالمنزل، وملفوف حبل حول رقبتها.

وأخطر رئيس المباحث، اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، بتفاصيل العثور على الجثة، وعلى الفور انتقل بصحبة فريق من إدارة البحث الجنائي، على رأسه اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد ناجي كامل رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، آنذاك إلى مكان الواقعة، وبإجراء المعاينة تبين سلامة منافذ ومداخل المنزل، ووجود بعثرة في محتويات المنزل، ما يؤكد أن مشاجرة نشبت بين الضحية والجناة انتهت بالقتل، شنقا بالحبل.

وأعادت القوات استجواب شقيق المجني عليها مرة أخرى، والذي أكد أثناء مثوله أمام ضباط المباحث، أن شقيقته في العقد الثالث من عمرها، وهي مطلقة بعدما تزوجت مرتين من قبل، وأنها معتادة الخروج والغياب عن المنزل كثيرا، وأنها سيئة السمعة وتسبب له المشاكل، مضيفا أنه "عقب عودته من صلاة التراويح عثر عليها جثة هامدة ولم يتهم أحدا بالقتل".

وعقب الانتهاء من مناقشة شقيقة الضحية، عقد اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، اجتماعًا مع الضباط لوضع خطة البحث، وشملت فحص أقارب وأفراد عائلة الضحية، وخط سيرهم في وقت الجريمة، بعدما أشارت التحريات إلى أنهم مشتبه فيهم بشكل كبير، كون الضحية سمعتها سيئة، طبقا لما ورد على لسان شقيقها الأكبر في المحضر.

وعقب الانتهاء من وضع الخطة، بدأ فريق البحث تحت قيادة العميد ناجي كامل رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، فحص أفراد العائلة. وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة 5 أشخاص من أبناء عمومتها، بعدما أدلى عدد من الجيران بأوصافهم عقب دخولهم مسرح الجريمة "منزل شقيق الضحية الأكبر"، في وقت معاصر للواقعة، وبتتبع خط سيرهم تبين هروبهم من مسرح الجريمة ومحل إقامتهم إلى منطقة الزراعات، وتم استئذان النيابة العامة لضبطهم، وانطلقت مأمورية تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، وتمكنت القوات من توقيف 4 متهمين، هم (صالح م.- 30 سنة- عامل) و(هاني م.- 26 سنة) و(خالد م.- 23 سنة) و(راشد ع.- 25 سنة) و(محمد ع.- 35 سنة)، وتمكنت القوات من ضبط المتهم الخامس الذي تمكن من الهرب في وقت معاصر للجريمة، بعد مرور قرابة شهر من ارتكاب الواقعة.

ومثل المتهمون أمام اللواء رضا العمدة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم للواقعة، وقال أحدهم: "أيوة إحنا اللي قتلناها، كانت تستاهل، الشرف غالي يا بيه". وعقب الانتهاء من مناقشة المتورطين في ملابسات الواقعة، أخطر المستشار شريف توفيق المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وعُرض المتهمون على النيابة، التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات. وبعدما تسلمت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وتقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليها، أصدرت النيابة، قرارا بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات.

اترك تعليقاً