أربع أخوات من بين 20 قتيلًا بحادث سيارة “ليموزين” في نيويورك

دعاء لاشين تُصمِّم مجموعة ورود بألوان الباستيل مِن الورق
9 أكتوبر، 2018
“H & M” تطرح صور أولية لمجموعتها الجديدة مع “موسكينو”
9 أكتوبر، 2018

أربع أخوات من بين 20 قتيلًا بحادث سيارة ليموزين في نيويورك

أكّد مسؤولون وأقارب للضحايا، أن سيارة "ليموزين" كانت تحمل أربع شقيقات وأقارب وأصدقاء آخرين، من أجل الاحتفال بعيد ميلاد، انفجرت بجانب علامة "توقف" على الطريق وارتطمت بسيارة دفع رباعي متوقفة خارج متجر في شمال نيويورك، مما أسفر عن مقتل جميع الأشخاص الثماني عشر في سيارة ليموزين، الأحد.

وقالت السلطات إن الحادث أكثر حوادث النقل دموية في الولايات المتحدة خلال عقد من الزمان، وقد كان الوضع مرعب، بعد ظهر السبت، في منطقة ريفية شعبية مليئة بالسياح الذين يشاهدون أوراق الشجر في المنطقة، وقال الأقارب إن سيارة الليموزين، كانت تحمل أخوات وأصدقائهما في احتفال بعيد ميلاد أحدهم الثلاثين وهو أصغرهم.

وأضافت عمة باربرا دوجلاس، وهي تتحدث مع الصحافيين، الأحد، "لقد كانوا فتيات رائعات، ويفعلون أي شيء من أجلك وكانوا قريبين جدًا من بعضهم البعض وكانوا يحبون عائلاتهم"، مشيرة "أن ثلاثة من الشقيقات كانت مع أزواجهن، وهن كآمي وأكسل ستينبورغ ، وأبيجيل وآدم جاكسون ، وماري وروب دايسون وأليسون كينغ، لقد جاءوا بشخص مسؤول عن سيارة ليموزين، حتى لا يضطروا إلى القيادة " ، مؤكدة أن الأزواج لديهم عدة أطفال كانوا قد تركوهما في المنزل.

وأوضح النائب الأول للشرطة الدولة، كريستوفر فيوري، في مؤتمر صحافي في لاثام بنيويورك، أنها كانت سيارة ليموزين من طراز فورد إكسربيج 2001 تسافر جنوبًا غربًا على الطريق 30 في شوهاري، على بُعد 170 ميلًا (270 كيلومترًا) شمال مدينة نيويورك، عندما فشلت في التوقف عند الساعة الثانية، مساءً السبت، عند تقاطع T مع الطريق 30A الدولة.

وقالت ليندا رايلي من شينيكتادي، التي كانت في رحلة تسوق مع شقيقتها، "بدأ الصوت وكأنه انفجار وكات في سيارة أخرى متوقفة في المتجر، ورأت جثة على الأرض وسمعت الناس يصرخون"، وقالت مديرة المتجر جيسيكا كيربي لصحيفة "نيويورك تايمز"، إن سيارة ليموزو كانت تنزل على تل، "ربما يزيد عن 60 ميل في الساعة"، في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى وكالة "أسوشيتد برس"، واشتكت من أن التقاطع الذي وقع فيه التحطم قد يكون عرضة للحوادث، وحدث فيه قبل ذلك ارتطام مقطورة وأضافت أن وزارة النقل الحكومية منعت الشاحنات الثقيلة من عبور التقاطع ولكن هناك حوادث تحطم أصغر، "حوادث أكثر مما يمكن أن تحسب".

وأشار أندرو كومو، حاكم نيويورك، أن تلك السيارة سقط في الفحص الدولة ولم تحصل علي رخصة لتكون على الطريق، وأضاف السيد كومو أيضًا أن السائق لم يكن لديه الترخيص المناسب لتلك السيارة وتمت إعادة هيكل الليموزين بطريقة تنتهك القانون الاتحادي، وقال إن شركة "Prestige Limousine" ، "لديها الكثير لتجيب عنه".

ويقوم مجلس سلامة النقل الوطني بالتحقيق، وقال رئيس مجلس إدارة ""NTSB روبرت سوموالت، "هذه الحادثة واحدة من أكبر الخسائر في الحياة التي شهدناها منذ فترة طويلة من الزمن"، وهذا أسوأ حادث نقل منذ فبراير/شباط 2009 ، عندما تحطمت طائرة كولجان إير الرحلة رقم 3407 بالقرب من بوفالو في نيويورك، مما أسفر عن مقتل 50 شخصًا، ويبدو أن هذا الحادث هو أكثر حوادث السيارات البرية فتكًا منذ أن اشتعلت النيران في حافلة تقل مرضى في دار لرعاية المسنين من الإعصار ريتا في تكساس عام 2005 مما أدى إلى مقتل 23 شخصًا.

وكانت السيارة عبارة عن سيارة ليموزين، ظهرت بها مشاكل عدم السلامة من قبل، وعلى الأخص بعد حادثة في لونغ آيلاند في يوليو/تموز 2015، وكانت سيارة لنكولن تاون التي تم قطعها وإعادة بنائها لاستيعاب المزيد من الركاب، كانت سيارة الليموزين تحاول العبور من ملف وأرتطمت بشاحنة صغيرة.

ووجدت هيئة المحلفين الكبرى، أن السيارات التي تم تحويلها إلى سيارات ليموزين ممتدة غالبًا، ما لا يكون لديها تدابير السلامة بما في ذلك الأكياس الهوائية الجانبية، وقضبان الحماية من الانقلاب المقوى ومخارج الطوارئ.

ودعت هيئة المحلفين الكبرى، حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو، إلى تشكيل فرقة عمل معنية بسلامة الليموزين، وطبقًا للمحكمين، فإن سيارات الليموزين التي تم بناؤها في المصانع مطلوبة منها الحفاظ على الأنظمة الصارمة للسلامة، ولكن عندما يتم تحويل السيارات إلى سيارات ليموز، يتم أحيانًا إزالة سمات السلامة، مما يؤدي إلى ثغرات في بروتوكولات السلامة.

ولاحظ السناتور الأمريكي الكبير في نيويورك، تشاك شومر، الأحد، أنه طلب من المجلس الوطني لسلامة النقل "NTSB" تشديد المعايير بعد انهيار عام 2015، وقال شومر، "إنني أشيد بالمساعدة الفورية من NTSB في المشهد، وأنا متفائل جدًا بأننا سنحصل على إجابات ملموسة قريبًا".

ولا تزال حوادث الليموزين نادرة، فوفقًا لبيانات "NTSB"، تسببت الليموزين في حدوث حالة "وفاة واحدة فقط " من أصل 34،439 حادثًا مميتًا في عام 2016 ، وأصدر كومو، الأحد، بيانا قال فيه: "قلبي ينكسر على 20 شخصًا فقدوا حياتهم في هذا الحادث المروع، السبت، في شوهاري، وأثني على أول المستجيبين الذين وصلوا إلى الساحة وعملوا طوال الليل للمساعدة ، لقد وجهت مؤسسات الدولة لتوفير كل الموارد اللازمة للمساعدة في هذا التحقيق وتحديد ما الذي أدى إلى هذه المأساة".

اترك تعليقاً