“فرص استثنائية” تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

“أوضاع دقيقة” تمر بها مما يهدد ببعض التراجع
1 نوفمبر، 2018
تحسن في الشؤون العملية وفرص للكسب المادي في بلدان بعيدة
1 نوفمبر، 2018

فرص استثنائية تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

مهنياً: ها انك دخلت شهراً واعدًا يقدم اليك ذبذبات ايجابية وحوافز للعمل والانطلاق.مع انتقال كوكب المشتري الى برج القوس الصديق بتاريخ 8 ليشكل تناغما مع برجك سنة كاملة ما يجعلك واثقًا من نفسك صلبًا، تنظر الى المستقبل بدون خوف وتحافظ على واقعيتك الاسطوريّة.كذلك ان انتقال المريخ من برج الدلو الى الحوت اي من معاكسة برجك يوم 15 بالاضافة الى وجود عطارد في القوس طوال الشهر يجعلك تعوض عن كل الخسائر وخيبات الامل ويفتح لك الحظ ابوابا جديدة على كافة الاصعدة تدرك ما تريده وما لا تريده، وتمتلك كل المقوّمات للنجاح والادوات اللازمة لبلوغ اهدافك. اياك ان تنظر وتماطل، فالوقت حان لكي تباشر بالعمل وتتّخذ المبادرة المرجوّة، اذ انّ كل شيء تنجزه هذا الشهر يكون له مردود مهم وثابت. تخطف الانظار تحت تاثير كوكب الزهرة المتنقل في الميزان الذي يسلّط الضوء عليك ويهبك الاشراق. تنعم بسلام معنوي وجسدي فتكون بمنأى عن كل الاخطار وتنفتح على الآفاق والاوساط الجديدة بروح ايجابية وقدرة على كسب كل التحديّات. قد تزور بلدًا للمرة الاولى، او تقدّم عملاً ادبيًّا او فنيًّا يلاقي الصدى المطلوب، او تضع هيكلية للعمل في هذه الأثناء وتفرض مشيئتك.

عاطفياً: إنه شهر واعد على الصعيد العاطفي فتشكّل الأسابيع الثلاثة الأولى الوقت المثالي لشهر العسل أو لرحلة رومانسيّة أو ببساطة لحلّ المشاكل.ان كوكب الزهرة المتراجع الى برج الميزان يعدك بالافراح والسعادة إنّ الفرصة سانحة في هذه الفترة لتحسين العلاقة وبناء الذكريات السعيدة. من جهة أخرى، قد يحتفل البعض منكم بولادة طفلٍ، تستفيد العلاقات غير المستقرّة من إيجابيّة هذا الشهر أيضاً، فتعود المياه إلى مجاريها بين الشريكين أو يجدان حلاًّ لمشاكلهما. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فافتح ذراعيك لتعيش أفضل الأحاسيس الممكنة. قد تجد نفسك واقعاً في الحب من رأسك إلى أخمص رجليك. ومن المحتمل أن تبدأ علاقة جديّة.

اترك تعليقاً