فيكتوريا بيكهام أنيقة خلال حضورها إحدى الحفلات

علامات تجارية كبرى تدعم الاستدامة في منتجاتها الجديدة
4 نوفمبر، 2018
دراسة جديدة تُؤكّد على أنّ تناوُل الشيكولاتة يُطيل العمر
4 نوفمبر، 2018

فيكتوريا بيكهام أنيقة خلال حضورها إحدى الحفلات

يعد "Global Gift Gala" واحدا من أبرز الأحداث الخيرية في جدول أعمال المشاهير ونجوم الموضة، والمصمم من قبل الممثلة الأميركية إيفا لونغوريا، ومن المؤكد أن ممثلة هوليوود قامت باتصالاتها مع المشاهير، والتي جاءت في مقدمتهم صديقتها فيكتوريا بيكهام، والتي حضرت حفلة غلوبال غيفت السنوية التي أقيمت في فندق روزوود في لندن ليلة الجمعة، بإطلالة أنيقة وجذابة كالمتعاد.

ارتدت فيكتوريا، زوجة لاعب الكرة الشهير ديفيد بيكهام، فستانا أسود متدليا أنيقا وظهرت إلى جانب إيفا لونغوريا البالغة من العمر 43 عاما، والممثلة أماندا هولدن والأميرة بياتريس أميرة يورك، على السجادة الحمراء اللاتي ارتدن أثوابهن الفاتنة.

وضعت فيكتوريا البالغة من العمر 44 عاما، لمسة أنيقة على فستانها الأسود "LBD" الشهير، حيث ظهرت بصورة راقية في اختيارها للفستان الأسود المناسب.
تميز فستان فيكتوريا بقصته المستقيمة التي تظهر مفاتن جسدها، بالإضافة إلى الخصر المحدد بالباند العريض من القماش نفسه، وقصة الصدر الجريئة والمكشوفة من الأمام واختارت إضافة الحد الأدنى من الإكسسوارات فلم تقم بارتداء سوى قلادة ألماس من الفضة.

وصففت مصممة الأزياء الشهيرة، شعرها، في ذيل حصان وانتعلت زوجا من الصنادل السوداء الأنيقة.

بدورها لم تتخلّ إيفا لونغوريا عن البدلة الرسمية السوداء التي اختارتها من توقيع علامة فيكتوريا صديقتها، مع البنطلون الضيق الذي يصل إلى حدود الكاحل، مع السترة المستقيمة التي تتخطى حدود الخصر والحزام العريض والأزرار الفضية البارزة في الوسط.

من خلال إطلالة أماندا هولدن مع التصميم الذي يتسع من الأسفل وطبقات الأقمشة التي تبرز خلفها بالإضافة الى قصة الظهر المكشوفة بشكل ملفت بدا اللون الأسود لافتا وأنيقا، كما مزجت الأميرة بياتريس بين لوني الأسود والبيج من خلال فستان فاخر ومميز مع الرباط البراق على الخصر بشكل عقدة من دار غوتشي.

إيفا هي السفيرة بالنيابة لمؤسسة Gift العالمية وهي مؤسسة خيرية تعمل على جمع الأموال للمؤسسات والجمعيات الخيرية والمنظمات التي تشارك رؤيتها وأهدافها، من خلال فعاليات الحفلة يتم جمع التبرعات، وتمول المؤسسة الخيرية العديد من المشاريع، بما في ذلك مؤسسة إيفا لونغوريا الخيرية والتي تأسست عام 2012 وتهدف إلى مساعدة اللاتينيات على بناء مستقبل أفضل من خلال التعليم وريادة الأعمال، ومواجهة قضية الفقر في ثقافتهم.

اترك تعليقاً