مي الجداوي تكشف لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل في الشتاء

جريمة اغتصاب بشعة تتسبب في تظاهر المئات في الهند
11 يناير، 2019
علماء بريطانيون يُحدِّدون عوامل اجتماعية تُؤثِّر في طول العمر
11 يناير، 2019

مي الجداوي تكشف لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل في الشتاء

كشفت مُهندسة الديكور مي الجداوي عن كيفية تغيير الديكور بما يتناسب مع برودة المناخ.

وقالت الجداوي في تصريح خاص إلى موقع "العرب اليوم"،" مع تغيير الفصول واستقبال فصل الشتاء الذي يتسم هذا العام دون الأعوام السابقة بالبرودة وانخفاض التدريجي الملحوظ في درجات الحرارة لذلك فهو يحتاج إلى تحضير مُسبق لضمان الشعور بالدفء داخل بيوتنا مما يفرض إجراء بعض التعديلات على ديكور المنزل".

وأضافت الجداوي أنَّه يُمكن إضفاء لمسه خاصه لتوفير أجواء الدفء والحميمية داخل غرفه المعيشة باستخدام سجاد، ووسائد من الصوف، كما يمكننا تزين طاوله القهوة بمجموعه من الشمع التي ترسخ الإحساس بالدفء.

وتابعت الجداوي أنَّ وجود المدفأة الكلاسيكية داخل المنزل تعطي احساس بقدوم الشتاء كشكل ديكوري ظاهري لكن لا أنصح باستخدامها بالشكل التقليدي بالحطب واشغال النار بخاصه إذا كان داخل المنزل أطفال.

كما يمكننا اللجوء إلى تغير بعض الدهانات على بعض الأركان الصغيرة داخل المنزل فالألوان الداكنة تعطي إحساس بالدفء، أما الألوان الزاهية البراقة تناسب أكثر ديكور فصل الربيع أو الصيف.

وقد يهمك ايضًا:

مي الجداوي تؤكّد أن تغيير ديكور المنزل يؤثّر على الأطفال

ويعد استخدام الفرو، والقماش الذي له وبر، أو أهداب و القطيفة من أهم الخامات المُستخدمة حديثًا فنجد الآن كراسي تنجد باستخدام الفرو أو شازلونج داخل غرفه نوم من قماش شتوي، وذو ملمس يساعد على الدفء كذلك يمكن تطبيق هذه الأقمشة على الستائر و مفارش السفرة والوسائد صغيرة الحجم.

ومن الأفكار الجديدة أيضًا وضع في أحد أركان مجلس الاستقبال الرسمي للضيوف أو بالقرب من مدخل المنزل استخدام قطع أثاث صغيرة مثل كرسين كوربيه من خامه الجلد المطعم بالفرو لأن الجلد خامه غنيه و يقبل الدمج مع خامات أخري.

وأضافت الجداوي أنّه يُمكن تطبيق لوحه من النحاس الأصفر أو الأحمر خلف القاعدة لتكتمل الصورة و يتزن التصميم ، أما لهواه القراءة ينصح بتخصيص ركن بجوار النافذة لهذا الغرض ويكون مزود بمقعد مريح وإضاءه جانبيه ومرتفعة عن الأرض متمثلة في لامبدير ويفضل استخدام الدايمر للتحكم في شدة الإضاءة فيمكننا من خلاله تخفيف قوه الإضاءة أو تزويدها تبعًا للوظيفة المستخدمة أو تبعًا للنشاط الذي سوف يمارس داخل الغرفة ، ولا ننسي إضاءه الأباليك فهي من أنجح الاختيارات وتساعد علي الإحساس بالدفء وتغيير الأجواء

أما الحمام فيمكننا وضع سجاده ذات الوبرة الثقيلة تحمل أقل لون مستخدم داخل الحيز، ويمكننا تثبيت لوحه موزاييك تحمل نفس المجموعة اللونية من ألوان السيراميك وأطقم الصحي.

واختتمت الجدواي حديثها بالقول أنَّه يجب ألاّ ننسى الإهتمام بوضع المناشف والفوط الصغيرة وسله العطور وأطباق المسك بخاصه في حمام الضيوف.

وقد يهمك ايضًا:

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

مي الجداوي تكشف عن نصائح لشراء كبائن الاستحمام

اترك تعليقاً