إيفان راشيل تتحدَّث عن تعرُّضها للعنف المنزلي عبر “إنستغرام”

5 ألوان تسيطر على موسم ربيع 2019
14 مارس، 2019
فتاة سلوفينية تقطع يدها بمنشار كهربائي لتحصل على أموال التأمين
14 مارس، 2019

تحدَّثت الممثلة إيفان راشيل وود، عن محاولتها الانتحار وإيذاء نفسها بعد تعرضها للعنف المنزلي، وعبر "إنستغرام" شاركت وود صورا لها مع بعص التفاصيل عن محاولتها المؤسفة لإيذاء نفسها وتجربتها المريرة.

وعلقت وود على صورة شاركتها "في هذا اليوم كنت ضعيفة جدا بسبب علاقة مسيئة، لم أستطع الوقوف كنت، مكتئبة بشدة، وأبكي"، ثم شاركت صورة أخرى مع بعض التفاصيل وصفتها منصة التواصل الاجتماعي بأنها ذات "محتوى حساس".

أقرأ ايضَا:

– الاعتداء الجنسي يُمكن أن يُزيد من خطر إصابة النساء بالعقم

وقالت النجمة إنها أذت نفسها بعد عامين من علاقتها المسيئة، مشيرة إلى أنها قامت بقطع معصمها كوسيلة دفاعية ولإيقاف المعتدي أثناء مهاجمته لها، وأوضحت أن هذا الفعل جعل الإساءة تتوقف بشكل مؤقت فقط، لأنها كانت يائسة وخائفة من الرحيل وكتبت "#IAmNotOk".

ولاقت قصة وود دعما من عشاقها عبر "إنستغرام" والذين بادورا بنشر قصههم مع الإساءة المنزلية، لمزيد من الدعم مع علامة "#IAmNotOk"، كما دعم وود بعض المشاهير مثل مصمم الأزياء آلي هيلفيجر والممثلة ليندا بيري بمشاركة الهاشتاغ لرفع الوعي عن حوادث العنف المنزلي في الولايات المتحدة.

وأدلت وود في 2018، بشهادة أمام لجنة قضائية تابعة إلى مجلس النواب في واشنطن العاصمة للدفاع عن قانون حقوق الناجين من الاعتداء الجنسي في جميع أنحاء الولايات المتحدة، خلال الجلسة تحدّثت الممثلة عن اغتصابها وتعذيبها وإساءة معاملتها على يد شريك سابق وصراعها ومحاولتها الانتحار، مما أدى إلى دخولها إلى مستشفى للأمراض النفسية.

وقد يهمك أيضَا:

السودانيات يستغثن من الاعتداء الجنسي عليهن جرّاء الحرب الأهلية

المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنته في كرداسة " كانت تحاول إغرائي"

اترك تعليقاً