بعض الصعوبات التي تواجهها الأم في تغيير شخصية الطفل

خلاف على ممارسة الجنس يتسبب في مقتل سيدة في المعصرة
16 مارس، 2019
تحذيرات من إرضاع الطفل والأم نائمة
16 مارس، 2019

إذا كانت هناك مشكلة في شخصية طفلك فأنك بالتأكيد تسعين بكل الطرق لمحاولة تغيير الشخصية، لكن ليس الأمر بهذه السهولة

أولا: جزء من سمات الشخصية فطري والأخر مكتسب.

ثانيا:محاوله تغيير الشخصية من نقيض إلى نقيض فى رأيي محاولات مرهقة نفسيا وغالبا ماتفشل.

ثالثا: نحن يمكن أن نساعد الطفل على أن يعدل من السمات الغير مرغوب فيها فعلى سبيل المثال اشجعه على الدخول فى مواقف يكون فيها مضطر أنه يتعامل مع الأخرين حتى يقاوم جانب الخجل الاجتماعي ولكن بدون الضغط عليه وبدون كسفه أمام الأخرين …مع تجربة ذلك أكثر من مرة.

رابعا: الانسان يستطيع أن يغير بشكل أكثر فاعلية أن اقتنع بضرورة التغيير ….فإذا استمريتي تقنعي طفلتك بأن أسلوبها هيغضب منها اصحابها لن تقتنع إلا إذا غضبت منها صديقاتها، ليس عيبا أن تجرب فتجارب الحياة هى التى تعلمنا.

خامسا: لابد أن تركزي على فكرة أن الشخصية رائعة حين تكون بتلقائيتها وكل سمة من السمات إيجابية فى حدود فالخجل جميل ولكن فى حدود والجرأه جميلة ولكن فى حدود.

اترك تعليقاً