زارا هولاند تُظهر رشاقتها بملابس بحر سوداء في باربادوس

“اليوغا” قد تساعد في تخفيف الاكتئاب والقلق لدى مرضى الشلل الرعاش
15 أبريل، 2019
أميركية تزوّد حشرات بـ”دبابيس” لمنع انقراضها
15 أبريل، 2019

بدت النجمة السابقة لبرنامج تلفزيون الواقع "لوف آيلاند"، زارا هولاند، 23 عاما، بروح معنوية مرتفعة وهي تستمتع بأشعة الشمس في رحلتها إلى باربادوس، إذ ارتدت على أحد الشواطئ بيكيني حرير ناعم باللون الأسود به خيوط ذهبية اللون، وكانت برفقتها والدتها تشيرلي هاكيني، 54 عاما.

وارتدت زارا عقدا باللون الفضي، بينما ارتدت والدتها بكيني باللون الأصفر الفاتح به نقاط باللون الأحمر، وكانت تتحدث لبنتها، التي لاقت شهرتها في عام 2016، بعدما خسرت لقب ملكة جمال بريطانيا لممارستها الجنس مع أليكس بوين.

وقالت هولاند لصحيفة "ذا صن" إن شخصيتها تغيرت بعد تجريدها من اللقب، ولا تزال تعاني من تداعيات ذلك، وأضافت: "تغيرت شخصيا، لم أرد الخروج أو ممارسة حياتي الاجتماعية، خرجت من البرنامج ولم يتصل بي أحد. ومنذ عامين اتصل بي لوف آيلاند للمرة الأولى الخميس، بعد وفاة ممثلتي المساعدة صوفي غرادون، ليسألوا عن ما إذا كنت بخير، الأمر مضحك فقد أتصلوا بي حين حدث أمر مروع".

وقال متحدث باسم لوف آيلاند لصحيفة "ميل أونلاين": "كل المشاركين نقدم لهم دعما نفسيا قبل وخلال وبعد قضائهم وقتهم في الفيلا.. نمارس واجبتنا بكل جدية وهذه دائما أولويتنا القصوى".

وقالت زارا هذه التعليقات بعد وفاة صوفي بطريقة مآسوية، حيث وجدت مقتولة في منزل والديها في نيوكاسيل، في يونيو/ حزيران، عن عمر يناهز 32 عاما، ويقول بعض أصدقائها إنها انتحرت.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

عبايات بأكمام مطرزة لإطلالة مميّزة في مناسباتك

"العبايات الكاجوال" لإطلالة أنيقة ومميزة في رمضان 2019

اترك تعليقاً